الجمعة، 29 فبراير، 2008

كل يوم ...


يمكن لانى بعشقك
مش قادره اقول غير بعشقك
كان نفسى يوم ماتسيبنى
تسيبلى كتالوج للحياه
واعيشها ازاى؟؟!!



كل يوم اكتب كلامى
حبة شايله ف اعتذارى
لوم لنفسى او سؤالى
ليه اعاتب ف اللى باعنى
واللى من ضله حرمنى
مالحكايه بينا ماتت
ايه يجينى م الترجى
......
لسا فاكره ف اللى فات
لما كنت ابعت كلام
كل خوفه م اللى جاى
عمر مالخوف يوم بعتنى
لحد عندك
ولا عمره حذر
ان يوم الطعن منك
غصب عنى ورغم غدرك
لسا بحلم بيك ليلاتى
ظلم قلبك يوم لقلبى
كره قلبى لظلم قلبك
كل دا ومش قادره انهى
ذكرى منك
سهل كان ظلمك لقلبى ؟؟!!
صعب يوم القى الجواب
لو بعت ميت جواب
......
كل يوم اكتب كلام
نفس الحماسه ف البدايه
نفس العتاب نفس الملامه
يمكن كلامى يحركك
او يمكن القى جرح تانى
فاكرهك
بس الغريبه
رغم انى عايشه بيك
نبضه نبضه
غربه صعبه جوا روحى
برد مش لاقى الدفا
بس راضيه
رغم كل جراح بتنزف
وانت عارف
كل يوم يخطفنى قلبك
ابقى جوا ذكرى منك
وارجع بقايا بتتكسر
.......
كل يوم
بكتب ف اخر سطرى
حبى ليك
حكم وقدر...

الأحد، 3 فبراير، 2008

بلا عوده....



لم يعد لى القدره على استيعاب مايحيط بى ...كل الاشياء تؤلمنى ..
اكثر مايصيبنى بالم لا استطيع تخفيفه او تسكينه هو انت ...انت كل مااملك ولا املك ..!!
انت الحلم الذى لم استطع محوه من حياتىرغم استحالته ..
رغم تعقلى واتزانىرغم ثقتى ان اختلال الكون لن يحدث لاجل فرحى..
رغم يقينى انك كاى قصه بدات لتنتهى وكاى من معادلات الحياه القاسيه التى تنتهى بلا شىء ... !!
والتى لا مفر من اكون احدى طرفيها ولا مفر ان يكون الطرف الاخرتلك المسافات التى تعلو وتتصاعد
حتى تصل حد السماء وانا لا زالت قابعه على الارض بل ان اقدامى تنزلق لتزداد المسافات اتساعا..
ووتنتهى المعادله بالمستحيل فاانعدام الامل ...
ومع ذلك ومع ان لقاءنا ضد كل قوانين الطبيعه الا ان عشقى لا يعرف دروب المستحيل ..
فيتوهم احيانا ان اعجاز ما سيحدث ان احدنا سيفر هاربا من قدره ليتبع الاخر..
وحينها اسقط اشلاء تتمزق بين حنين لا يقوى على المستحيل وبين واقع يفرض كل قيوده ويكبل اطرافى..
ومهما حاولت الفكاك لا يحدث الا ان تزداد القيود حده فادمى معصمى ويزداد الوجع ..
ومعه يزداد اشتياقى ولوعتى التى لا تهدأ ابدا ..
عقلى منهك كثره معاركه معى انهكته وافقدته قدرته على الاستمرار..
اعتقد احيانا انى سااجن واحيانا ادعى الصبر وكثيرا اسقط بين اشلائى باحثه عن بقايا لك هنا ..
بعض من كلمات كانت تحيل حياتى ربيعا دائما ..ابحث عن بقايا تزرع شىء من بسمه هاربه من قيود المستحيل ...واعرف انها ماهربت الا لتموت على شفتى...فلا يحق لها اختراق قوانين الطبييعه ...
ااااه يالوعتى لو انك تعلم لو انك فقط تعلم ..
لكنى افضل الصمت وافضل عذابات نفسى على ان القى بهواجسى اليك ..
بعض من كبريائى يحفظنى بعيدا ..ولما القى عليك بعذابات لست بحاجه اليها ومالفائده ؟؟
وما انتظر منك ان فعلت كلانا يعرف النهايه..وكلانا يحفظ الاخر..
كما احفظ لون عينيك والتى لن تكتحل عينى برؤيتها بعد الان ..
اتساءل كثيرا كيف توهمنا اننا سنلتقى وكيف اقتربنا حتى تلاشى احدنا فى الاخر ..
ثم كيف كان انفصالك عنى كانفصال روحى عن جسدى الهزيل..
كم كان انفصالك يؤلم ولازال يؤلم واذ انظر احيانا الى وجهى فى المرآه .. لا اعرفه ..بالكاد اعرفه ...
شحوب موتى يغلف ملامحى..منذ رحلت عنى وانا حقا جثه هامده ..
فكيف تنبض خلايا جسدى بغير قلبىاو الذى سافر معك فى رحلتك و التى دفعت كل ماتملك لها ..
لتكون بلا عوده ... ..
كلما ازدادت حده الامى ..تمسكت ببعض صبرى ونسجت منه اسطوره عن متحابين لم يستطيعا ان يلتقيا فلم يتوقف اى منهم عن انتظاره للاخر فكانت رحله كل منهم الى الاخر بلا عوده ........