الأربعاء، 25 يونيو، 2008

عطل فنى.......

  • يبدو ان آلة العرض الحياتيه ..لم تعد تعمل ...عطل فنى -ربما - قد اصابها واوقفهاعند
    هذا المشهد الذى يكرر نفسه كانما هو مبتدى ومنتهى العرض ولا شىء كان قبله ولا
    شىء ياتى بعده ....
    وانى لأعجب من نفسى كيف تحتمل المتابعه..
    وكيف تذهب عينى وراء التفاصيل التى التصقت بأحداقى ..على سبيل الحفظ المثير
    للملل...
    أعلم أن التركيز في نقطة سوداء أمامك...
    يفقدك رؤيه تفاصيل مايحيط بها ...
    قليلا ثم لاتدرى ماتراه عيناك ..
    ربما هى اشباح رؤى وخيالات مستحيله...
    فى الواقع هى لا تقطن امامك ..
    ربما تاتى من حجره مظلمه فى العقل وتجد فرصتها سانحه حين افقد الرؤيه ويختل
    توازنى العقلى......
    عام ينسحب وراء عام....كلما نظرت فى المرآه احسب انى ارى زوبعه ... ...لا ارانى بل
    ارى تراكم السنين على وجه امتلكه الوهن ... تغيرت كثيرا ...تبدلت معالمى وتغيرت
    طباعى ..اصبحت اكثر توترا ..واقل صفاء ..
    كل شىء بى وحولى يتغير ...
    شىء واحد مازلت لم افقده ولم يفقدنى ..
    تللك الدمعات التى تغسلنى وتذيب عوالق الايام بى ...

الجمعة، 13 يونيو، 2008

مانيش راجعه ......

مانيش راجعه
ولو بكره اللى جاى مسجون
انا راضيه
لكن عمرى ماحرجعها معاك خطوه
ومين قال اللى فات بيموت
مفيش ف العشق من دا كلام
جراح الحب لو زادت
جراح قاسيه
وجرح العمر لو ينزف مفيش رجعه
وشجر الود لما سقيته بدموعى
دى كات غلطه
مفكرشى انى يوم ارجع
ولا لحظه
ومهما حنينى يندهنى بكون رافضه
ومهما الوهم يخدعنى بشىء منك
مفيش فايده
طب ارجع ليه ..لمين قولى ؟؟
لكدب الجى على بابك
ودمع القهر متخبى وفين فرحى
وليه بتقولى علشانى
مفيش ف الظلم اى حياة
انا رافضه انى اعيش غدرك
انا كان نفسى الاقى معاك بيبان الحلم مفتوحه
وكان املى انى اكون منك
وصدقت اللى ياما زمان حكيت عنه
عن احساس محيموتشى ولو متنا
وذكرى نعيشها لو توهنا
نشوف ف غروبنا احلى حياة

كلام حكايات كتير قلنا
ووقت الجد بعت اوام
ماكان عشمى اكون حسبه
وشىء مكتوب عليه يخسر
عشان صدق يكون واحد ف حساباتك
وانا وعمرى وحلمى معاك
نساوى الصفر ف كتابك
مانيش راجعه