الخميس، 27 نوفمبر، 2008

عن الذين يمشون بالمقلوب....

هم الذين يمشون بالمقلوب

هم صانعى الالم للاخرين عن عمد..

ربما لم يتسع خيالى المحدود سابقا لتصور ان هناك من باستطاعتهم

صنع كعك من الاوجاع للاخرين

وان تكون الوليمه على شرف طعنهم ورؤيه الامهم دون سبب يذكر

كنت ولا زالت اكره تلك المقالب التى تجعل من غيرى اضحوكه للاخرين

او تجعل منى اضحوكه

الفعل الذى يتم فى الخفاء بقصد الضرر باخر

وكانه نوع من التسالى المقيته والغير محببه الا للمرضى اصحاب النفوس المقلوبه

معتقدى ان العالم يدور حولهم ..وانهم اكثر ذكاء من غيرهم ...

فيحركون من حولهم كانهم عرائس ماريونت

خطوه للاماما

خطوه للخلف

ابتعد عن هذا اقترب لذاك

ويعتقدون انهم يمسكون بكل الخيوط

حتى تاتى لحظه لابد لها وان تانى

تنقطع الخيوط

وتوشك المسرحيه على الانتهاء لولا بعض الخيوط التى تصر على التشبث بيد محركها

ربما لانها تصر على ان يحركها اخر وهى لا تفقه انها مجرد خيط يلهو به

وهناك خيط اخر هو اكمال لاصابع يده ونعتقده خيط

ربما لاننا نحب ان نرى البعض ضحايا وهم فى الحقيقه لهم نفس الحال المقلوب

الذين يمشون بالمقلوب

ويستطيعون بمهاره فائقه وذكاء ان يصنعو الجراح دون اداه جريمه واضحه

ويعتقدون ان كل لاافعال يمكن تبريرها والهرب منها

ويعودون لممارسه الحياه كان شىء لم ييكن ان بعضهم يتمادى حتى انه يرسم ملامح براءه طفل صغير ..

ويحدثك عن الحق والخير والفضيله والظلم

وبغضه الشديد للظلم

ومقته ان يكون سبب فى ظلم احدهم

حتى انك توشك ان تعتقد انك الذى صنعت جرحك بيدك وتوهمت انه قاتلك

فلا يمكن لتلك الملامح البريئه ان تخدش

لكنهم المقلوبون....

الجمعة، 14 نوفمبر، 2008

وليه وحدك؟؟؟!!



وليه وحدك؟؟
وليه تسافر ف دنيا الخوف
وليه تبكى؟؟
وليه الجاى من جواك بينزف نار
وليه الاسوار؟؟
يافرع التوت وضلتنا
واحلى ماصار ف دنيتنا
يكون انت
حكاوى العمر لو تحكى عن امبارح
تغنى لك بصوت فرحان
تدفى صوتك المكسور من الاهه
وتزرع لك جناين طرحها فرحك
وليه وحدك؟؟
تفارق قلب اوطانك
وليه تعشق سراب وجنون
وليه ماتكون ؟؟
ياعاشق نن عين حزنك
بنبض الشوق
بيبان الجاى مفتوحه
ومن صبرك طريق مفروش
فشد رحال زمام املك
وسافر ويا احلامك
حتلقى صباح ف اخر الشوف
مدد م الخوف
مدد م المستحيل
يمكن
تعيش جوانا طاقة نور
فمتخافشى
ولا تهزك سنين ضلمه
اكيد بعد العجاف بشرى
وليه وحدك؟؟
هنا ارضك
هنا ارضك
....

الخميس، 6 نوفمبر، 2008

ساعات احلم ...

ساعات الحلم يسكنى
ويلقى ف قلبى الف براح
واضمه بشوق ماهو ضاممنى
واقول حلمى
حيجى الفرح وانا وياه
وحستنى الساعات واصبر
ومهما الرحله حتطول
اكيد عيشاه
.....
حزين فرحان
بوجع الضحكه من قلبى
وخوف م الغدر يحرمنى
فبفرح خايفه على حلمى
وبحزن لحظه تسرقنى
واقول حالى
حزين فرحان
....
انا وحلمى
ونس دايم
و لما الصحبه تنسانى
وكل الاهل والاحباب
يروحو ف سكه اللى راح
ومرجعشى
بلاقى الحلم ضاممنى
مدفى البرد ف دموعى
ب معلشى
وبسمعها يطيب جرحى
واصبر تانى ايامى
واقول بكره
حيجى نهار يشيل همى
انا وحلمى
.....

واخاف من بكره لو يجى
يغيب الفجر عن بابى
واعيش العمر ف الغربه
حزين شوقى
وتنسى الفرحه اعتابى
واقول حالى
حزين
الفرحه ناسيه هواه..
......


رد على الرائعه
الصديقه العزيزه
رام