الأربعاء، 31 ديسمبر، 2008

لماذا نقتل ....


لاحديث يقال
و لادموع او نحيب يكفى
الالم اكبر من الكلمات
مجموعه صور
انتقيتها من النت
فقط لتذكرنا
حتى لا تاخذنا الحياه
وننسى ان اخواننا فى تللك الساعه
يذبحون ويقتلون ولا امان لديهم ولا حياة
حتى لا ننسى ان اطفالنا تموت من الخوف
قبل ان تقتل برصاصات الغدر
حتى لا تتحول المشاهد التى نراها
الا مشاهد عاديه نمارسها بجانب طقوس حياتنا
لا تنسو ابدا
لا تنسو الدعاء
لا تنسو الغضب
لا تنسو اطفالكم
فالدور قادم
لا محاله
اترككم
لبعض الالم












الجمعة، 12 ديسمبر، 2008

وشوشة بسوط حالى ....



الشمس متسرسبه

ملضومه بالاحلام

ومنعكشه نورها

سارح من الشباك

على ضلمه جوايا

والف سد وباب

بتفك ف طلاسم

الغاز على الجدران

انا بشتهى الفرحه

بس السؤال مانع

....

متسرسبه الاحلام

واحد ورا التانى

هو اللى راح ينعاد

ولا اللى جاى تايه

وبكره ليه معضله

مع ان حلمى بسيط

مش طالعه ف العالى

حبة فرح ممكن؟؟

ولا الفرح غالى

يمكن اكون غاويه

اعشق سراب حكايات

ومدوخه روحى

بالجرى ورا اوهام

ياشمس ياجايه

حتعدى م الشباك

وتفكى كام عقدة

ولا حتمشى اوام؟؟

الأربعاء، 10 ديسمبر، 2008

عيد ....


عيد
كنت فى عملى اول ايام العيد ..معظم زملائى تهربو من نوبتجيه عمل صباح العيد..
اما انا ولانى اعلم انى فقدت بهجه العيد منذ زمن لا اذكره ..فلا ابالى بالعمل ..
بل انى اعتبرتها فرصه طيبه للخروج اول ايام العيد لاطالع البهجه فى وجوه اخرى لم تفقده ..
تلقيت عبر بريدى الالكترونى وعبر رسائل الهاتف المحمول رسائل لا تعد للتهنئه بالعيد
ورددت عليهم بالمثل وربما اصبح العيد مرتبط لدى هاتفى بتخمه فى الرسائل تضطرنى الى حذف القديم لاستيعاب الجديد ..
مجاملات ..بعضها حقيقى والاخر ليس اكثر من واجب لابد منه ..وانا اكره المجاملات ..احب ان افعل مااشعره فقط ..
ربما لهذا توقفت عن زياره الاقارب منذ سنوات عديده ..لم يحزنهم غيابى وانا ايضا لم احزن ولم افرح ..
هناك علاقات متعادله يتساوى طرفاها ..اتو ام ذهبو ..لن ابحث كثيرا ورائهم ..فقدت فرحتى الطفوليه بتجمع العيد
ومايحمله من لقاءات كنت احبها فابنه الخال والعم ذهبو فى متاهات الحياه ..وذهبت انا ايضا ..
وبعضهم ينعتنى بالكبر ..انا ايضا لا ابه لكلماتهم لم اعد ابكى واغضب لما اسمع ..اصبحت ابتسم ..ابتسامه من لا يبالى ...
ربما تذكرت الاقارب ..لانه العيد ...
اعتقد ان اكثر الاوقات حزنا هى تللك التى يفترض فيها الفرح ..ان العيد يعنى الفرح والانطلاقه والضحك والخروج عن نهج الحياه المالوف
وهذا لم يحدث ..
لكنى بصدق انتظرت ان اراه فى وجوه الاخرين ..
وهذا ايضا لم يحدث ...
بعد خروجى من عملى واثناء عودتى لمنزلى كنت اتطلع الى الوجوه والشوارع وابحث فيهم عن بهجه العيد ..عن اى شىء يخبر عن العيد
ولم اجد ..
لاحظت فقط طوالبير كثيره لمنتظرى شىء من طعام الذبيحه ..ام واطفالها ..فتيات صغيرات ..وجوه عابسه..وملامح تنطق بالذل والاهانه
حتى الاطفال حتى اطفال الجيران ..لا شىء جديد بهم يدل عن قدوم العيد...
كانت امى تشترى لى ملابس خاصه بوقفه العيد وملابس اخرى لكل يوم حسب العيد..وكنت افتخر بملابسى الجديده وحذائلى الجديد
وانطلق بفرحه الاطفال لاشترى كل مالذ وطاب ..
ولم اكن وحدى ..كانت اشياء عاديه تحدث لانه العيد ...
لم ارى فى مدينتى عيد ..سالت زملائى ربما صادفهم العيد ..وجدت نفس الاحساس ..
شعور غريب بالضيق والحزن ..
هناك من استمر فى متابعه واجبات العيد ..وقد فقد احساسه ..وهناك من نسى انه عيد..
ربما ظروف المجتمع تفقدنا الاحساس شىء فى شىء ونقترب من الجماد..
لكن ماذنب الصغار ؟؟؟
عيد جديد
حزين
كل عام وانتم بخير




الخميس، 27 نوفمبر، 2008

عن الذين يمشون بالمقلوب....

هم الذين يمشون بالمقلوب

هم صانعى الالم للاخرين عن عمد..

ربما لم يتسع خيالى المحدود سابقا لتصور ان هناك من باستطاعتهم

صنع كعك من الاوجاع للاخرين

وان تكون الوليمه على شرف طعنهم ورؤيه الامهم دون سبب يذكر

كنت ولا زالت اكره تلك المقالب التى تجعل من غيرى اضحوكه للاخرين

او تجعل منى اضحوكه

الفعل الذى يتم فى الخفاء بقصد الضرر باخر

وكانه نوع من التسالى المقيته والغير محببه الا للمرضى اصحاب النفوس المقلوبه

معتقدى ان العالم يدور حولهم ..وانهم اكثر ذكاء من غيرهم ...

فيحركون من حولهم كانهم عرائس ماريونت

خطوه للاماما

خطوه للخلف

ابتعد عن هذا اقترب لذاك

ويعتقدون انهم يمسكون بكل الخيوط

حتى تاتى لحظه لابد لها وان تانى

تنقطع الخيوط

وتوشك المسرحيه على الانتهاء لولا بعض الخيوط التى تصر على التشبث بيد محركها

ربما لانها تصر على ان يحركها اخر وهى لا تفقه انها مجرد خيط يلهو به

وهناك خيط اخر هو اكمال لاصابع يده ونعتقده خيط

ربما لاننا نحب ان نرى البعض ضحايا وهم فى الحقيقه لهم نفس الحال المقلوب

الذين يمشون بالمقلوب

ويستطيعون بمهاره فائقه وذكاء ان يصنعو الجراح دون اداه جريمه واضحه

ويعتقدون ان كل لاافعال يمكن تبريرها والهرب منها

ويعودون لممارسه الحياه كان شىء لم ييكن ان بعضهم يتمادى حتى انه يرسم ملامح براءه طفل صغير ..

ويحدثك عن الحق والخير والفضيله والظلم

وبغضه الشديد للظلم

ومقته ان يكون سبب فى ظلم احدهم

حتى انك توشك ان تعتقد انك الذى صنعت جرحك بيدك وتوهمت انه قاتلك

فلا يمكن لتلك الملامح البريئه ان تخدش

لكنهم المقلوبون....

الجمعة، 14 نوفمبر، 2008

وليه وحدك؟؟؟!!



وليه وحدك؟؟
وليه تسافر ف دنيا الخوف
وليه تبكى؟؟
وليه الجاى من جواك بينزف نار
وليه الاسوار؟؟
يافرع التوت وضلتنا
واحلى ماصار ف دنيتنا
يكون انت
حكاوى العمر لو تحكى عن امبارح
تغنى لك بصوت فرحان
تدفى صوتك المكسور من الاهه
وتزرع لك جناين طرحها فرحك
وليه وحدك؟؟
تفارق قلب اوطانك
وليه تعشق سراب وجنون
وليه ماتكون ؟؟
ياعاشق نن عين حزنك
بنبض الشوق
بيبان الجاى مفتوحه
ومن صبرك طريق مفروش
فشد رحال زمام املك
وسافر ويا احلامك
حتلقى صباح ف اخر الشوف
مدد م الخوف
مدد م المستحيل
يمكن
تعيش جوانا طاقة نور
فمتخافشى
ولا تهزك سنين ضلمه
اكيد بعد العجاف بشرى
وليه وحدك؟؟
هنا ارضك
هنا ارضك
....

الخميس، 6 نوفمبر، 2008

ساعات احلم ...

ساعات الحلم يسكنى
ويلقى ف قلبى الف براح
واضمه بشوق ماهو ضاممنى
واقول حلمى
حيجى الفرح وانا وياه
وحستنى الساعات واصبر
ومهما الرحله حتطول
اكيد عيشاه
.....
حزين فرحان
بوجع الضحكه من قلبى
وخوف م الغدر يحرمنى
فبفرح خايفه على حلمى
وبحزن لحظه تسرقنى
واقول حالى
حزين فرحان
....
انا وحلمى
ونس دايم
و لما الصحبه تنسانى
وكل الاهل والاحباب
يروحو ف سكه اللى راح
ومرجعشى
بلاقى الحلم ضاممنى
مدفى البرد ف دموعى
ب معلشى
وبسمعها يطيب جرحى
واصبر تانى ايامى
واقول بكره
حيجى نهار يشيل همى
انا وحلمى
.....

واخاف من بكره لو يجى
يغيب الفجر عن بابى
واعيش العمر ف الغربه
حزين شوقى
وتنسى الفرحه اعتابى
واقول حالى
حزين
الفرحه ناسيه هواه..
......


رد على الرائعه
الصديقه العزيزه
رام

الأربعاء، 29 أكتوبر، 2008

رسائل قصيره ....


رسائل قصيره

(غيبوبه )

صديقتى

تصفعنا الحقيقه

وتستمر الغيبوبه

ونغلق عين ونفتح اخرى

فى بلاهه من لا يدرى

ربما اصبحنا بحاجه

الى صاعق

ربما

اتت الحياه

او انتهينا

....

(الشىء)

هذا الذى لا اسم له

او من اود حذف اسمه من قاموس اللغه

هذا (الشىء) ان صح ان نطلق عليه هذا التعبير

ربما لانه لا يصح ان ينتمى الى

انا او هو او نحن

هذا الشىء

الذى لا يمكن بحال ان نعتقد بوجود

نبض او مشاعر تحركه

والذى يتحرك وفق خطه سابقه التحضير

لامتصاص الروح وجعلها جافه مقتربه من الهرم او الموت

هذا الشىء

الذى لا يحمل سوى ثقل بصمه الالم فى نفسى

اخبره:

الاشياء من السهل ان تكسر

فلا تغتر

فقط انتظر لترى

...

(الاقربون)

الاقربون اولى بالمعروف

يبدو

انى لا امت بصله لاحد

......

تكرار

كلماتى المكرره
كمشاعر الوجع المكرره
كاحداث الالم المكرره
يبدو ان الدائره محكمه
وانا بعد
لم اصل حد الملل

......


الثلاثاء، 21 أكتوبر، 2008

كركبات شتويه ..مدونتنا الجديده ...


كركبات شتويه ...
مدونه مشتركه جديده مع الرائعه ريم والعزيز انس ..
هواجس مؤرقه .. كركبات بالنفس ان الاوان لانطلاقها..
شاركونا..
ربما
وجدت بعض من نفسك هناك ...
اتمنى تنال اعجباكم...


http://karkabat.blogspot.com/

الاثنين، 6 أكتوبر، 2008

بتنجان احمر بتنجان ........


بتنجان اسود خربان ..

حنخلى حياتكم اى كلام


من زماااااااااااااان مشوفتش افلام ..الواحد اصلا عايش فيلم ابيض واسود وساعات بالالوان الغامقه
فمش ناقص يشوف حجات تجيب شلل رعاش وعقده يغلب فيها الدكاتره النفسيين
بس نقول ايه لما الواحد يزن على خراب عقله وفقع مرارته ويقعد يتفرج على حاجه تضحكه
وطبعا لاننا شعب ابن نكته وبنموت فى الضحك حتى على خيبتنا ..فكان فيلم مورجان اللى اتعمل له ضجه ولو انى قررت اسميه بتنجان اسود خرباننظرا لان كميه البذر اللى مرر طعم البتنجان الاسود كانت زايده 3 شويات

ومن هذا المنطلق البتنجانى

قررت اعمل نفسى ناقده


اشمعنى انا يعنى ماكل من هب ودب بيجى يقول كلمتين مكلكعين ومكعورين ويقولك دا نقد ..
المهم يعنى
للامانه العلميه المعمليه الفذه انا مشوفتش كل الفيلم اصل كان ممكن لوشوفته كله كنت اتنقل الى الرفيق الاعلى نتيجه ارتفاع مفاجىء فى ضغط الدم ...الراجل اللى بيشترى كل الدنيا بفلوسه
والدنيا كله ماشاء الله انعدمت من الاخلاق وبتتباع بسرعه اوى .والاب اللى رغم انه بيشترى كل الناس وكله عنده بالرشوه الا انه سبحانك يارب
جاب لنا اتنين شباب مكافحين فى الجامعه الامريكيه ..حاجه كده تفرح ضمير ايه وبتنجان ابيض ايه
وقوم ايه محتاجين يتشرفو بباهم دراسيا بما ان بباهم بيشترى كل حاجه بفلوسه
وتشوف شويه مشاهد فاضيه وهو بيستخف بعقل المشاهد الغلبان اللى بيتفرج بنص عين اصلا لان بقيه عينه بتنام من ارهاق الشغل
او ارهاق التفكير فى الشغل للى مش شغالين يعنى

ويمشى الفيلم كده فى مشاهد فعلا بتبعبر عن الشعب فى الجامعه الامريكيه طبعا مهو احنا كلنا خرجين جامعه امريكيه زى مانتو عارفين ويجى المشهد اللى فرسنى محمود رجل الدين اللى تقريبا جابه من قريش فى ايديه وجيه
قوم ايه يجيب لك شويه بنات محجبات وهو واقف يقول خطبه عصماء اول مره ضد بتنجان
تانى مره بقى مع بتنجان قلبا وقالبا وتصوير لان الناس دى عقلها مغيب
الدين وابسط تعاليمه زى رفض الرشاوى او ارتداء الحجاب اللى هى فريضه اصلا بقت شىء بيشترى ويتباع
ومحل سخريه من بسلامته مش مهم حيجى حد يقولى انتى اخدتيه بتعصب كده ليه
ميقصدش الراجل
ماشى


يجى المشهد البديع
طبعا متنكروش ان كل يوم احنا بنرقص فى مظاهره من المظاهرات اللى بتندد وبتشجب
طبعا بنرقص فى الشارع ولا فى الحرم الجامعى اومال ايه ؟؟هو احنا ورانا حاجه نعملها الا الرقص
دا احنا حتى بنحب نعمل كل حاجه فى حركات ايقاعيه راقصه احنا شعب فونان بالفطره
المهم حبطل دخول فى حوارت جانبيه
الاستعراض الجميل والناس كلها واقفه تقول بتنجان احمر بتنجان

لالالالا

وناس تانيه اه اه

وبعدين هو يقولهم حتعيشو حياتكم بالمجان ..فينضم له كل الناس ويسيب يعينى الغلابه التانين
فى وسط الغلابه اللى ملخصهم اصلا الدكتورهوعياله لقيت واحد كده ..واحد وحيد مقدرش يشتريه

ياترى مين الفلته دا
ياترى مين اللى كله ضمير واللى محدش يعرف يشتريه بكنوز الدونيا طبعا مظبوط الناس اللى لاحظت زيى اكيد حتعرف
انه الفنان
يعنى اشترى رجل الدين اللى جيبينه من قريش فى ايديهم
واشترى دكاتره واساتذه الجامعه
لكن الفن
لاا

لا ياعمرو
الا الفن
عض كلبى ولا تعض فنى
الفنان مش ممكن فلوس الدنيا تشتريه
الفنان
بيتعب علشانا
بيتعب علشان مبادئه واخلاقه وقيمه الساميه والحاميه والباميه
الفنان
بيسهر الليالى
مبينمش الليل من كتر تفكيره ازاى يوصل
الاخلاق البتنجانيه للشعب
ازاى يرفه عننا
ازاى يصبرنا على مابلانا
الفنان فعلا اللى متقدرش تشتريه بالفلوس

ويوصل بيك الفيلم
بكل سذاجهوسطحيه محببه لنفوسنا حيث ان التعمق دا مضر جدا بصحتنا واسره الفيلم فنانين وعارفين ايه اللى يضرنا وايه اللى ينفعنا اكتر مننا يوصل لحد انه يالا الكارثه الكبرى تحاربه الدكتوره وتمسكه متلبس بقضيه غش
ويجى لبنته المسكينه خرس
يشبه بالظبط اللى جالى لما شوفت الفيلم ومدى عمقه السطحى حد السفه

ويفوق

اخيرا
البتنجان الاسود يحب يبقى ابيض
ويقعد مع اولاده اللى من اول الفيلم لاخره ضميرهم منور على طول الخط مش عارفه دا لانهم بيشربو ديو كتير ولا لانهم مش محتاجين ضلمه ولا لانهم جامعه امريكيه (عقد بقى بعيد عنكم)ولا لانهم ميعرفوش يعنى ايه الدنيا تضلم النور مقطعش حداهم قبل كده
المهم يعنى الولاد المكااااااافحين يذاكرو للبتنجان ..علشان يتحول البتنجان الاسود لبتنجان ابيض ويحشو نافوخنا لاخر مشهد بسذاجه محببه جدا لنفوسنا مااحنا بنموت فى اللى يضحك علينا ويدينا على قفانا سورى يعنى لمؤخذه ياشباب
ونقول كااامااااان

طولت عليكم
معلش ياجماعه
اعذرونى
اصل انا مش فنانه
انا واحده جايه مع قريش
ولابسه حجاب مغطى افكارى
ومبعرفش ارقص
سورى
بابا نسى يعلمنى

.................

دى اخره اللى يتفرج على افلام



السبت، 20 سبتمبر، 2008

ما لوش لزمه ....


مفيش ف الرحله لون للفرح

او رفقة

مفيش غير جرح

وسابق نزفه كام خطوة

مفيش ف طريقنا باب سحرى

ولا سمسم نقولهاله

فيفتح فينا باب للفرح

مفيش م الاختيار ازمة

ولا لازمه

ماكل الجى من غير حد

ماكل طريق ف رحلتنا

نهايته سد ..

...


الاثنين، 8 سبتمبر، 2008

فوضى .....


داخله ف قلب مفارق روحى
واخده شمالها
فارده قلوع البرد وحاطه
رافعه وهابده
راميه ف جوفى
كل مرارها
.....
فوضى ف روحى
كل بيبان الصبر بتقفل
كل سهام الغدر اتشدت
فوضى ف قلب ضمير الممكن
لاء مش ممكن
لما تكون الروح محتاجه
اخر حاجه
ترمى الحلم ف عرض طريقها
ترسم سهم لموت متقدر
مش راح تفرق
كل الجى ف امبارح اتلغبط
شالت ياما لخانه الممكن
بس ماامكن
فوضى ف روحى
فوضى
ف روحى
.
.
.......



الخميس، 28 أغسطس، 2008

خواطر ملهاش لون ...



صديق قلت له الحمله فى الشغل النهارده كانت حمله سواد ...قالى ايه الالفاظ الكئيبه دى سواد ايه بس.. متقليش كده ..قلت له حاااااضر ..كانت حمله ملهاش لون ..حلو كده ؟؟
وعلشان مقلش انها خواطر سوده قلت اضحك على نفسى وعليكم ..واعمل نفسى شيك فى اكتئابى وحزنى وا قولكم انا مكتئبه من غير سواد يعنى مكتئبه بالالوان ...
طبيعه الحال للى متعود زى حالاتى يعنى ..لما بتطبل بتبقى فى كل ناحيه ..ياترى دا لانها فرصه لكل الالوان الغامقه انها تتحد عليك مره واحده علشان تحسسك ان حياتك سوده يييييييييوه اقصد ملهاش لون ...
ولا انت بتبقى حساس اوى لدرجه ان لو صوت عابر معدى جنبك حتعتبره دوى قنبله وتقول انه قتلك ؟؟
زمان كان ممكن افضى بمشاكلى لبعض الاصدقاء او لاخواتى فى البيت وكانو جزء من صدقاتى ..بمرور الوقت بقيت اسكت اكتر واكتر لحد مابقى السكوت علامه الجمود ..بعض الناس علمتنى ان لحظات الفضفضه نوع من الضعف حتستغل بشكل او اخر ضدك ..يبقى الاجمل انك متضعفش ..هناك استثاء للقاعده لكن فى الغالب احتفظ بهمك لنفسك اضمن لك ..
بس الجميل فى المدونه ان معظم اللى بيزروها هما بالنسبه لى وانا بالنسبه لهم كائن غير مرئى ف ى الحياه ..
ودى يدينى مساحه حريه شويه اتكلم براحتى ...
واقول بصوت عالى وانا بخبط دماغى فى حيطه المدونه ..
انا مخنوووووووووووووووووووقه ..
انا حاسه باكتئاب وحزن مش قادره اتغلب عليه ..
بفكر نفسى انها فتره وحتعدى زى كل مره ..انى مش لوحدى المهمومه ..
ان اكيد حيحصل شىء جديد ..بس الصبر..
بس ساعات كل مرادافات التهوين والطبطبه اللى بيمارسها الواحد مع نفسه او حتى النهر مش بتجيب نتيجه
وبيبقى الحال زى ماهو ..
مشاكلى فى العمل تشبه فى مجملها مشاكلى فى الحياه بره العمل ...ودايما السؤال المصاحب ليا
اللى بردده بينى وبين نفسى كتير
هو انا كده صح ولا غلط واقعد اعيد فى حساباتى من تانى علشان اطلع اخطائى ..
هو انا غلط لو مشيت صح ولا صح لو مشيت صح
الاجابه بسيطه بس تطبيقها فى العمل تحديدا بيبقى مرهق نفسيا جدا
معاناه انك تحوال تعمل الصح فتلاقى اللوم من ناحيه وسوء الاستغلال من الناحيه التانيه
مش فاهمين؟؟؟
معلش ممكن احاول اوضح مره تانيه
بس دا اللى كان جوايا وارتحت شويه لما قلته













الأحد، 17 أغسطس، 2008

ازاى تخون ؟؟؟!!


ازاى تخون؟؟
سؤال مجرور بكام كسره
وجزء الحزن فيه غالب
وعين مذهوله مش فاهمه
خداع القلب كان لازم ؟؟!!
وليه بنهون على غيرنا
وليه نزف الجراح منا
كلام عابر
(بحبك)دى اللى كات منك
حروف منقوشه على ورقه
مهيش محسوسه ولا فارقه
تقولهالى وتنساها
وبكره لغيرى حتقولها
ومش فارق
تضيع عمر كام واحده
تدوق روحنا فتسرقها
ورود ياما بتقطعها
وترسم ف العيون احلام
عشان تخدع كمان ورده
تجف ارواحنا على بابك
تقف ظالم لكن مظلوم
تقول الذنب مش ذنبك
مقلتش للقلوب تعشق سراب حلمك
وبسمع ضحكتك سابقه
سواد قلبك
وبسمع صرختى كاسره
حدود وهمك
تقول خاين ملكش ضمير
مفيش نبض لحياة جواك
ورغم اوجاعى للاخر
مانيش عايزه لسؤالى جواب
صحيح ساذجه
مفيش ميت يرد سؤال
.........
رد على رائعه رام

السبت، 2 أغسطس، 2008

اوجاع صغيره.....


الحب مواجهه كبرى
.......
تنساب كلمات نزار فى عقلى
فتعلو وجهى ابتسامه ساخره ..
الحب ..
كلمه رعناء..
لم استطع ترويضها ..ولم تكف هى عن ايذائى ..
او هى رتوش لاكما ل صوره نعتقد فى جمالها
وما ان نضع اللمسات الاخيره حتى يتضح لنا قبحها ..


دون مقابل
.........
من حين لاخر
اتذكر بلاهتى ..وروعه الحلم
وسذاجة ان اجعل نفسى اضحيتك
تذبحنى كل مساء كى تلهو بدمائى
وترسم على جدران ايامى
اننى
ملك لك ...
الحب بلاهه كبرى
كم اضحك حين اتذكر
حين ابتدا الامر
كم ابكى حين اتذكر
انى اعطيتك كل دمائى
دون مقابل ...


فارس ..

فارس اللعبه
ادمن قتل الارواح ..بدهاء باارد
اليوم
بنهايه فصل الحب
يضع الازهار ويسقط بعض دموع
حبيبات ماء حجريه
يلقيها بلا اكتراث على القبور
وبثغر باسم
لا يشعر
ينهى الفصل ويرحل
.....

لم تكن ابدا داء بلا دواء
......
هناك طرف واخر
ومعادله تنتهى بلا شىء ...
انت فى النهايه تساوى
لا شىء
كالسجائر ادمنتها
لوثت هوائى..واحترقت بها ايامى
فجمعت ارادتى المبعثره بين دخانك
واقلعت عن التدخين ..
لاشفى اخيرا منك ...
لم تكن ابدا داء بلا دواء ...



الأربعاء، 23 يوليو، 2008

الاسرار السته .. الواجب ..تمرير من دكتور وجه جديد والمبدع فريد عبد العزيز...

الحقيقة الكلام هربان ..
بس لانها دعوه من الاخوه الاعزاء جدا جدا وجه جديد (د/احمد ) والاخ الجميل العزيز جدا فريد ...
فانا ححاول الاقى الكلام ...


نبدا ...
س : أذكر 6 أسرار قد لا يكتشفها من يقابلك أول مرة
..قوانين الواجب:
1. أذكر اسم من طلب منك حل هذا الواجب
2. أذكر القوانين المتعلقة بهذا الواجب
3. تحدث عن ستة أسرار قد لا يكتشفها من يقابلك للمرة الأولى.
.4. حول هذا الواجب إلى ستة مدونين، وأذكر أسماءهم مع روابط مدوناتهم في موضوعك.
5. اترك تعليق في مدونة من حولت الواجب عليهم، ليعلموا عن هذا الواجب

اللى طلب منى طبعا د.وجه جديد واخى المبدع الجميل فريد عبد العزيز ...
اول سر
انا مجرد طفلة
رغم ان شكلى شايل هم الدنيا ..بس فيه جوايا طفله عايزه تضحك من قلبها
وعايزه تفضل ناسيه السنين وعددها وحساباتها ...
وفيا من الاطفال عدم قدرتهم على استيعاب الخطر لما يقرب منهم ..

مجنونه احيانا
اللى بيشوفنى لاول مره بيعتقد انى هاديه
بس انا مش بالهدوء اللى بيبان
خصوصا لو مع حد مرتاحه لوجودى معاه

عنيده
اللى بيشوفنى بيعتقد انى طيبه ومسالمه
او مستسلمه
بس انا من مش مسالمه اوى
وبعرف اقول لاء وقت اللزوم


كسلانه
بس لما بتحرك بكون نشيطه جدا
شىء من التناقض اكتشفت انه من مميزات برج الحوت
اللى هو برجى يعنى

فيه سر خطير بقى واخير ومهم جدا
يمكن ابان مش واثقه من نفسى شويه او كارهه نعمه شويه
لانى بلومها كتير
بس انا بحب نعمه اوى
وبحترمها اوى اوى
حد عنده اعتراااض ؟؟؟؟

تمرير الواجب لست مدونين
ا
خى الاديب الجميل د/محمد الدسوقى
الصديقه الجميلة:من اجل عينيك
الصديقه الجميله جدا الطيبه جدا ريم عبد العزيز
بنوتى الجميله فسدقه
حبيبه قلبى الطفله سها
استاذى العزيز جدا محمد حموده
الجميله جدا جدا نورانه


حروح احط تعليق عند الكل طبعا
فريد عبد العزيز
وجه جديد
شكرا ليكم اوى
احترامى وتقديرى ليكم بلا حدود


السبت، 19 يوليو، 2008

نيو لوك.....



ف النيو لوك

انا عامله لقلبى

جراب حاوى

وبقول للخلق الطمعانه

ف هداوه قلبى

انه ..مخااوى

مش سهل تطوله

ولا حتقدر

وان شوفت براءته

متتغرش

اتعلم م الغدر حكاوى

.......

ف النيو لوك

ومشاهد الضحك

مش موجود للحزن قضيه

بس غريبه

ر غم الفرح

لسا الحزن ماثر فيا
.........

الجمعة، 11 يوليو، 2008

وشوش خداعه ........



بيتهيالك قلبه برىء

طيبه روحه حاجه تغيظ

هش وبش ف وشك ياما

ضحكه ف وشك ماهو علامه

فعله ف غدره وقسوه روحه

قادر يرسم وش ووش

وش بيضحك ..تانى يفش

من ورا ضهرك طعنه تهزك

تذهل انه بصدقك غشك

حاجه غريبه وشوش خداعه

بايعه ضميرها بابخس سعر

بريقها يشد...

لكنه يهد...

يخرب اى ايدين تتمد

مش طبعها تعمل يوم خير

ولا بتراعى ف اى جميل

احذر منها وخليك صاحى

زيفها مايخدع قلب يحس


الأربعاء، 25 يونيو، 2008

عطل فنى.......

  • يبدو ان آلة العرض الحياتيه ..لم تعد تعمل ...عطل فنى -ربما - قد اصابها واوقفهاعند
    هذا المشهد الذى يكرر نفسه كانما هو مبتدى ومنتهى العرض ولا شىء كان قبله ولا
    شىء ياتى بعده ....
    وانى لأعجب من نفسى كيف تحتمل المتابعه..
    وكيف تذهب عينى وراء التفاصيل التى التصقت بأحداقى ..على سبيل الحفظ المثير
    للملل...
    أعلم أن التركيز في نقطة سوداء أمامك...
    يفقدك رؤيه تفاصيل مايحيط بها ...
    قليلا ثم لاتدرى ماتراه عيناك ..
    ربما هى اشباح رؤى وخيالات مستحيله...
    فى الواقع هى لا تقطن امامك ..
    ربما تاتى من حجره مظلمه فى العقل وتجد فرصتها سانحه حين افقد الرؤيه ويختل
    توازنى العقلى......
    عام ينسحب وراء عام....كلما نظرت فى المرآه احسب انى ارى زوبعه ... ...لا ارانى بل
    ارى تراكم السنين على وجه امتلكه الوهن ... تغيرت كثيرا ...تبدلت معالمى وتغيرت
    طباعى ..اصبحت اكثر توترا ..واقل صفاء ..
    كل شىء بى وحولى يتغير ...
    شىء واحد مازلت لم افقده ولم يفقدنى ..
    تللك الدمعات التى تغسلنى وتذيب عوالق الايام بى ...

الجمعة، 13 يونيو، 2008

مانيش راجعه ......

مانيش راجعه
ولو بكره اللى جاى مسجون
انا راضيه
لكن عمرى ماحرجعها معاك خطوه
ومين قال اللى فات بيموت
مفيش ف العشق من دا كلام
جراح الحب لو زادت
جراح قاسيه
وجرح العمر لو ينزف مفيش رجعه
وشجر الود لما سقيته بدموعى
دى كات غلطه
مفكرشى انى يوم ارجع
ولا لحظه
ومهما حنينى يندهنى بكون رافضه
ومهما الوهم يخدعنى بشىء منك
مفيش فايده
طب ارجع ليه ..لمين قولى ؟؟
لكدب الجى على بابك
ودمع القهر متخبى وفين فرحى
وليه بتقولى علشانى
مفيش ف الظلم اى حياة
انا رافضه انى اعيش غدرك
انا كان نفسى الاقى معاك بيبان الحلم مفتوحه
وكان املى انى اكون منك
وصدقت اللى ياما زمان حكيت عنه
عن احساس محيموتشى ولو متنا
وذكرى نعيشها لو توهنا
نشوف ف غروبنا احلى حياة

كلام حكايات كتير قلنا
ووقت الجد بعت اوام
ماكان عشمى اكون حسبه
وشىء مكتوب عليه يخسر
عشان صدق يكون واحد ف حساباتك
وانا وعمرى وحلمى معاك
نساوى الصفر ف كتابك
مانيش راجعه

الاثنين، 28 أبريل، 2008

كفاية كلام .........


قالو لى كتير

بلاش احلام

بلاش تسقى اللى جاى فيكى

دموع الوهم

خلاص فاتك

تضمى الحزن فى كفوفك

تبات الدمعه غلباكى

وتنسى اليوم وبكره معاه

وعايشه الصوره ف امبارح

لكنه سراب

مهوش راجع تضمه عنياكى

ولا ثانيه ..

.......

فايت لى الذكرى ليه طيب؟؟

ماتاخد كل شىء وياك

ساعات الخوف من الايام

وخد وياك كمان الفرح

معدش فى قلبى اى مكان

لخوف او جرح

انا مجروحه للاخر

ساعات النزف لو طالت

نهاية الرحله.. مقتوله

.....
عذاب الروح مابين نده الحياه ليها

وبين الموت على الابواب

عذاب الوهم بملامحك

ندا المكلوم لاى امان

حجات ياما

وحزن مايوصفهوشى كلام

انا مجروحه للاخر

كفايه كلام

..........


الجمعة، 25 أبريل، 2008

نزف على هامش الرحيل......


سيدى وحبيبى ..اخبرونى ان كل شىء ينتهى ..الاطفال قد يموتون فى لحظه مباغته ..والاحزان قد تانى فى وهج الفرحه ..كل الاشياء تنتهى والموت ياتى لكل الاحياء ..فلما اتوقع ان يبق حبك خالد لا يموت ؟؟!!
اخبرونى ان الموت يسرق منا من نحب ..ان الحياه ذاتها قد تسرق من نحب ..فيتنفس ذات الهواء الذى نتنفسه لكنه لا يصل الى قلبه ..فلم اعتقد ان عشقى لا يذوى بداخلك ابدا ؟!!
اخبرونى ان اتوقف عن تللك اللعبه التى اجدتها -دون رغبتى -لعبه الذاكره ..والتى اداوم عليها ..فااتذكر لحظاتنا الاولى ..بامكانى ان اسردها لك حرف حرف ..ولازال باستطاعتى ان اتحسس رجفه قلبى كانه يستمع الى (احبك) للمره الاولى تللك التى نفذت الى قلبى فاضاءات اركانه .. اول لحظاتنا.. اتداوم على تذكرها كما افعل انا ؟؟ ربما انت لا تذكر شىء من احوالنا سابقا ..
سيدى يقولون ان الرجل يلقى مابقلبه اذا مااحتكم الى عقله ..ويفقد ذاكرته سريعا اذ ان الرجل عاقل بما يكفى ليمنع عن نفسه الوجع ..والذكرى ..وجع !!
وكانى اداوم على قتل نفسى فى اليوم الاف المرات ..ان ذكرت البدايات ..فلابد وان اختم لعبتى المفضله بالنهايات الاليمه ..انت بهجه حياتى سيدى وانت قمه المها !!
حين كان اختيارك للرحيل ..لم تخبرنى لم؟؟ وهل اذنبت او اخفقت ؟؟هل تسرب الملل الى لحظاتك بجوارى فجفت اوارقى الربيعيه سريعا وسقطت ارضا ؟؟لكنك لم تخبرنى ابدا انى اخفقت ولم تخبرنى لماذاكان الرحيل وجهتك الوحيده..كما انك لم تترك لى مايعين على رؤيه الحياه دونك !!
انا لم اصدق واصدقك القول لازلت لا استطيع استيعاب الرحيل ..ربما تود الابتعاد قليلا لكنك حتما ستعود ...واهم قلبى اعلم تماما لكنه ممزق ..منذ رحيلك وهو يمنى نفسه بعودتك ..وينسى ان الراحل الى عالم اخر لا يعود ابدا!!
انا لا الومك سيدى او ان شئت الحق انا الومك.. فى كل لحظه تنزرع فيها سهام الالم فى عمق قلبى دون رحمه او شفقه..وانزف غزيرا واتوجع دون نهايه فاللحظات تتعاقب والالم يتزايد ولا موت ياخذنى من العذاب وانت لن تنقذنى !!لو انك توقفت قليلا ..وتذكرت بعض كلماتك وكلماتى والتى لم تكن محض خيالات ..ام انها كانت هراء محبين؟؟تراتيل عشق من نسج الخيال ..او اسطوره لن تكتمل فصولها ابدا !!سيدىان مايؤلمنى انى احبك الان اكثر ..لماذا احبك اكثر بينما يفترض ان ابتعد اكثر ؟؟
الا تخبرنى الى متى يظل الوجع يبعثرنى وينثر اشلائى فى لحظات عمرى ؟؟!!


نزف على هامش الرحيل ....

الأربعاء، 9 أبريل، 2008

عند اشارة المرور ...


الساعه الرابعة
يبدو ان وقت الذروه لا ينتهى فى شارع ابو قير.. فلازال الطريق يزدحم والاشارات توقف السير..

رحله العذاب اليومى بعد الانتهاء من رحله الملل اقصد العمل ..
انظر من نافذه السياره وتشرد افكارى..بعضها يبقى هنا والبعض الاخر يرحل الى عنان السماء مطاردا حاجز الضباب

لعله ينقشع عن عقلى وابصر ما لا ابصره بعين عقلى ...
احدهم فى سيارته ينتظر انفراجه المرور ..يشده تحديقى به ..
اشحت بعينى بعيدا عنه ..لارى احدهم بجوارى يغط فى نوم ثقيل ..ويقترب من النوم على كتفى ..

اتململ فى جلستى واحرك الساكن ..ليستيقظ فزعا
يبدو انه مثلى يحلم بااقتراب البيت ..الذى يبدو بعيد حد اعتقاد اننا لن نصله ابدا ...
بهذا الكم من الارهاق وانخفاض معدل السكر بالدم ..حتى لاعتقد ان راسى ستسقط ان تركتها دون مسانده ...
لا ادرى مالرابط بين رحلتى الذهب والعوده وبين كل يشعل دموعى ويثقل افكارى بحمول لا تنتهى ..

.ربما لانى رغم الزحام اخلو الى نفسى..فنتجاذب اطراف الحديث دون اراده مسبقه..فقط يحدث ..
تتكرر الاشياء بنمطيه غريبه ..وبحزن لا يوصف.. منذ امد بعيد لم اضحك ..ولم يخامرنى هذا الشعور بفطريه الاشياء حولى ..

بطفولتى المغموره فى مرار الواقع ..
رميت ببصرى الى السماء ..تركت كل ماكان يجول بخاطرى وسيطر على قلبى شعور غامض..

يبدو لى غريب عائد بعد رحله غياب طويله ..
هناك فى السماء وتحديدا عند اشاره مرور رشدى ..اسراب من العصافير تمرح بعفويه غريبه ...
وكاننى طفل يحاول نطق حروف لغته ويتعلمها لاول مره..وجدتنى مشدوهه..

انظر فقط الى العصافير والشجر العملاق على جانبى الطريق وكانى الحظه لاول مره ...
فرح طفولى غريب غمرنى ..وكاننى لاول وهله ادرك ان الشجر لونه اخضر .
.ان السماء زرقاء صافيه ..ان العصافير تحلق وتغرد وتمرح ...وانى اتمنى التحليق عاليا مثلها ...
شىء ما رفرف بجوانحى ..هناك شىء مايمكنه ان يشرق داخلى رغم ان الظلام حالك ..
تذكرت اشياء تعلمتها منذ الطفوله ..لكنى فى خضم الزحام تناسيتها او نسيتها ..
لاول مره اشعر ان هناك نبض يتسرب الى اشلائى ..
وان كلمه الامل لم تكن محذوفه من قواميس لغتى ..فقط نسيت ماتعنى وماتصنع وتجاهلت باارادتى وجودها ..
احببت ان يبقى بصرى معلق بالسماء واسراب الامل التى تحلق هناك ..
لكنها رحله العوده وقد اوشكت ان تنتهى ..
بعدما تركت بى شىء قديم محبب لنفسى ..
شىء يحب الحياة....




الأحد، 16 مارس، 2008

هواجس عنه وعنى ....


فى صغرى
لم يكن لى رجل احب سوى ابى
حين كنت كالاخريات
لم اجد من يستحق ان احب
حين التقيتك نسيت كل قناعاتى
تماديت انت فى ايهامى واقنعتنى ان الحلم
لم يكن ابدا مستحيل
وان القدر قد صنع اعاجيبه لنلتقى
حين انقلبت لاخر
لم استطع فهم مايحدث
ولم اجد مبررات كافيه تنقذنى من الالم
لم تحبنى يوما ولا مره واحده من االملايين
التى ذكرتها
واحببتك انا ملايين المرات.!!!
......

ساقتل الامل ان نادى يوما بذكراك
وساقتل الامس الذى يحيطنى بتفاصيلك المبهجه
واقتل اليوم الذى احياه بكل ماصببته على من الم
ساقتل الغروب ان كان حلمه ان يلقاك غدا
وساقتل نفسى
بعد انتهاء المذبحه!!
.........

لايهم ان كنت سافتقدك
فجميع من احببتهم ذهبو فى متاهات بعيده
ولم يبق منهم سوى طعم افتقادى لهم
ولا يهم الالم الذى يخلفه رحيلك
فذرات تكوينى تمتزج بالالم فى الاصل
فلن اخرج عن كونى ازداد الما
لا يهم صراخ حبات العرق على جبينى المنهك
ولا يهم كبت الشوق الذى يضنينى
ولا رحيلك المباغت
فجميع لحظات حياتى تمتلا بالمفاجئات
والدعابات الثقيله
كل مايهمنى الان
ان الملم بقايا تاريخى معك
لاختتم المهزله الجديده!!
........
اود العوده الى نفسى
اشتاق اليها كثيرا
بعيدا عن الضوضاء والتلوث
بعيدا عن عبثكم
وصخبكم
الذى اصلب قلبى
ولوث ايامى بنزف مستمر
لست كالاخرين
ولن اكون
فى تلك الرحله التى تركتنى اكملها وحدى
كنت افقد على الطريق اشياء منى احببتها
كنت افقدنى شىء فشىء
لاجل الاخرين
وعندما سقطت
مرو فوق جسدى
دون التفات!!
.....

اطنان الالم التى تركتها لى
لا استطيع حملها وحدى
وليس لدى مايعين
فهل تترك لى قبل الرحيل
خطه عمل للخلاص منها!!
.....
تفاصيل انهيارى
اسطرها بعنايه
كعادتى فى الاحتفاظ بكل شىء
احتفظ بكل مايؤلم !!
..........

كتبت كثيرا لن انكسر
اطعمت نفسى امل منتهى الصلاحيه
وانا اعرف انه سيكمل مراحل قتلى
انظر الى قطعى المتناثره ونفسى الممزقه الى اشلاء
اخبرهم وانا تعلونى ابتسامه موتى
لن انكسر!!
........
لا الوم احد
مهما كان قريب من مدارى
او حتى يسكننى
لم اعتاد ان القى اللوم على غيرى
هناك انا دوما
تحمل عن الاخرين وعنى كل اللوم!!
.........
تستجيب الحياه احيانا
فتصنع لى الحلوه وترسم الطرق وتزينها بالورد
تبتسم بود
وابتسم لها راضيه
فااخلع وجهى الغاضب
والقى ببقايا الشتاء
وعواصف الرفض
واعتقد ان كل ماامامى
هو تعويض استحقه
ساذجه كعادتى
غبيه اذ تتلبسنى بلاهه الصغار
وانا التقط فرحتها المسمومه
وانسى
انها ابدا لا تمنح !!
...........

لا تنتهى الاشياء بالموت
ولا تنتهى انت برحيلك!!

الجمعة، 14 مارس، 2008

وحشتنى ..


كل الحكايه
انك حقيقى وحشتنى
عارف الصبح اما يجى
والبرد مش لاقى الدفا
عارف الشمس اما تحزن

تنطفى
هم الغيوم يملا الفضا
عارف كمان اما السكات
يحفر وجوده على القمر
ويبقى القمر غايم حزين
عارف القمره اما تحزن
النور بيتحول ضلام
والنجم يسقط م السما

وتشوف عيونى الدبلانين
والمشتاقين لحظه لقا
تلقى اللى ساكن ضيهم
انك حقيقى وحشتنى
.........

الخميس، 13 مارس، 2008

يبقى انت اكيد..اكيد فى مصر...


هو فيه ايه؟؟ساعات كده الواحد بتقف معاه حجات عاديه جدا بس غصب عنه بيتنح لها ويفتح بقه ويفنجل عنيهويقول هو فيه ايه ؟؟؟؟وبعدين ميعرفش يعمل حاجه غير انه يضحك ويضحك ويضحك لحد ماعينه تدمع وبعدين نضرب كف بكف ونقوله اما صحيح هم يضحك وهم يبكى..
والجميل ان الحمد لله نص همومنا اللى تموت بتضحك اوى..
عارفين ليه ؟؟؟
من كتر ماهى وكسه وخيبه وشىء غير متوقع ابدا انه يحصل لناس عايشه على الكوكب ..ويجاورها بعد شويه مسافات ارضيه وجويه بلد زى انجلترا ولا اى بلد محترم بيحترم ان فيه حاجه- نحط تحتها مليون خط -اسمها احترام عقل البنى الادمين دا طبعا غير اعتبار الانسان كائن حى من حقه يعيش عيشه كريمه ويموت موته كريمه ومحترمه..مش موت من الجوع ولا من البرد ولا من الاهمال المستفز ...
اكيد فيه البعض لسا مواظب على فقع مرارته مرتين على الاقل يوميا بقرايا الجرايد ومعرفه اخبارنا اللى تغم واللى لا تسر عدو ولا حبيب لا الحقيقه هى تسر اى عدو..ويمكن حد من الناس اللى مرارتها اكس لارج وبتقرا الجرايد وقعت عينيها على الخبر بتاع وفاه دكتور فى كليه الادب فى مستشفى القصر العينى الفرنساوى ...
وسبب الو فاه المذكور هبوط حاد فى الدوره الدمويه ...
الدكتور دخل المسشتفى قبل وفاته ب13 ساعه علشان مغص حاد ..الاستقبال ومادارك مالاستقبال وطبعا فى الجرايدالقوميه تقول براحتها احنا عارفين الاستقبال فى اى مستشفى حكومى منزوع الضمير والامكانيات شكله ايه ؟؟
المهم يعنى اطمنو ان قلب الدكتور سليم الحمد لله ..الطبيعى فى حاله اعتقد ان تشخيصها المبدئى انه يتشك انها اكيوت ابدومن او للاحتياط نعاملها على الاساس دا..
مادام مفيش هيستورى معين لحاجه ومش عارفين فيه ايه .. وللاحتياط برضه ومراعاه لان دى حياه انسان بيتعمل سونار ..بس سونار الاستقبال عطلان وسونار الا قسام بيشتغل لحد الساعه 8 ..والدكتور للاسف تعب بعد 8 مش يظبط مواعيده دا حتى عيب قوم ايه بقى يااخونا الاول دكتوره قالت دا معندوش حاجه روحوه..الدكترو يمكن بيدلع ولا حد زعله فمغص شويه وحيروق .. ودكتور تانى حن عليه وقال لا احجزوه يتعمل له فحوصات ..واكتشفو مفيش سونار فاجلو السونار وبراءه الاطفال فى عيونهم لتاااااااااانى يوم ..عادى يعنى ايه الازمه حيحصل له ايه من بالليل للصبح دا الشعب المصرى دا تمام ومش بيموت كده بسهوله ...!!!
واهل الدكتور قالو طب يعملوه بره بس الدكتور اتحجز فمينفعش نطلعوه بره ..حيتعالج عندنا يعنى حيتعالج عندنا واتحط فى عنبر على سرير مفيش بطانيه عليه و فى عز التلج الممرضه الوحشه الوحشه ياي خالص غطته بملايه بس وهاتك يامسكنات طول الليل لحد اخر مسكن الدكتور اتجمد وحاولو يفوقوه بالصدمات الكهربائيه لكنه كان غلطان وفارق الحياه ...بالسهوله والسرعه دى شكل الدكتور الله يرحمه مكنش عايش فى مصر ..لو كان عاش عمره كله فى مصر كان لازم يستحمل شويه عن كده ...البقاء لله اتوفى الدكتور والاعلام اخد خبر ..
وطبعا دى حجات بسيطه جدا ..بتحصل عندنا كل يوم دا العادى يعنى..اللى بجد خلانى وقعت من طولى لما قريت الخبر تعليق مديره المستشفى المحترم وردها على الاتهامات بالاهمال ..قالت اه مكنش فيه امر عاجل يستدعى عمل سونار بناء على تشخيص الحاله (هى ناسيه انها اصلا متشخصتش ) وان السونار عطلان فى الاستقبال لكنه بحاله جيده فى بقيه الاقسام لكن مكنش فيه داعى له...!!!

طب بلاش دىبيقولك ايه بقى اخر اخر نكته والله لو ماضحكتو ازعل منكم ..كل واحد يستعد علشان دى احدث نكتنا طلع سبب الوفاه ايه ؟؟؟
اللى سبب ان الدكتور يجى له هبوط فى الدوره الدمويه ...الممرضه ايون الممرضه تمام مظبوط هى الممرضه والمديره قالت انها عو قبت على تقصيرها الممرضه الشخصيه الوحيده الغير مسئوله فى الليله كلها اصلها ايه ؟؟مغطتش الدكتور مجبتش بطانيه اى والنعمه الراجل مات علشان البطانيه !!!
دا الطب الحديث ودى مستشفياتناويبقى انت اكيد فى مصرلاتقولى سودانى ولاكولالمبورى لا تقولى امريكى ولا بتنجانىدى مصر مصر ياعمرو
متتلوثتش من نيلها بطلت تغنى لها ؟؟؟اخس عليك مطمرتش فيك بطاطينها
حد يغطينا ويصوت.........

الأربعاء، 12 مارس، 2008

على ضفة الاحزان ....


اهداء
لكل من ف ملامح وجعه يشبه لى
مكتوب عليه الالم
مفروض عليه السكات
وليك لانك الحلم اللى سكنى اوهامه
وكسرنى ...


ولايهمك
يجيك الجرح م الصاحب
وتتصاحب على الطعنات
وما يهمك
جبال الحزن تنده لك
تلبى بصوتك الضعفان
تجرجر حلمك النابت ف جوف وجعك
وتتشبث كما الاطفال ف توب املك
وتبكى بصوت مهوش مسموع
لكن واصل حدود قلبك
وفارض سلطته وقادر
يكون قاتلك
ومايهمك
تضيع نفسك
وتشكي لك ساعات وجعك
وتحكي لك عن الاحلام
تعيش وياك
ومايهمك
تكون ضدك
وتتحارب مع الاوهام
وتعلن ثورتك جواك
تقاومها
وتستسلم ...

الجمعة، 29 فبراير، 2008

كل يوم ...


يمكن لانى بعشقك
مش قادره اقول غير بعشقك
كان نفسى يوم ماتسيبنى
تسيبلى كتالوج للحياه
واعيشها ازاى؟؟!!



كل يوم اكتب كلامى
حبة شايله ف اعتذارى
لوم لنفسى او سؤالى
ليه اعاتب ف اللى باعنى
واللى من ضله حرمنى
مالحكايه بينا ماتت
ايه يجينى م الترجى
......
لسا فاكره ف اللى فات
لما كنت ابعت كلام
كل خوفه م اللى جاى
عمر مالخوف يوم بعتنى
لحد عندك
ولا عمره حذر
ان يوم الطعن منك
غصب عنى ورغم غدرك
لسا بحلم بيك ليلاتى
ظلم قلبك يوم لقلبى
كره قلبى لظلم قلبك
كل دا ومش قادره انهى
ذكرى منك
سهل كان ظلمك لقلبى ؟؟!!
صعب يوم القى الجواب
لو بعت ميت جواب
......
كل يوم اكتب كلام
نفس الحماسه ف البدايه
نفس العتاب نفس الملامه
يمكن كلامى يحركك
او يمكن القى جرح تانى
فاكرهك
بس الغريبه
رغم انى عايشه بيك
نبضه نبضه
غربه صعبه جوا روحى
برد مش لاقى الدفا
بس راضيه
رغم كل جراح بتنزف
وانت عارف
كل يوم يخطفنى قلبك
ابقى جوا ذكرى منك
وارجع بقايا بتتكسر
.......
كل يوم
بكتب ف اخر سطرى
حبى ليك
حكم وقدر...

الأحد، 3 فبراير، 2008

بلا عوده....



لم يعد لى القدره على استيعاب مايحيط بى ...كل الاشياء تؤلمنى ..
اكثر مايصيبنى بالم لا استطيع تخفيفه او تسكينه هو انت ...انت كل مااملك ولا املك ..!!
انت الحلم الذى لم استطع محوه من حياتىرغم استحالته ..
رغم تعقلى واتزانىرغم ثقتى ان اختلال الكون لن يحدث لاجل فرحى..
رغم يقينى انك كاى قصه بدات لتنتهى وكاى من معادلات الحياه القاسيه التى تنتهى بلا شىء ... !!
والتى لا مفر من اكون احدى طرفيها ولا مفر ان يكون الطرف الاخرتلك المسافات التى تعلو وتتصاعد
حتى تصل حد السماء وانا لا زالت قابعه على الارض بل ان اقدامى تنزلق لتزداد المسافات اتساعا..
ووتنتهى المعادله بالمستحيل فاانعدام الامل ...
ومع ذلك ومع ان لقاءنا ضد كل قوانين الطبيعه الا ان عشقى لا يعرف دروب المستحيل ..
فيتوهم احيانا ان اعجاز ما سيحدث ان احدنا سيفر هاربا من قدره ليتبع الاخر..
وحينها اسقط اشلاء تتمزق بين حنين لا يقوى على المستحيل وبين واقع يفرض كل قيوده ويكبل اطرافى..
ومهما حاولت الفكاك لا يحدث الا ان تزداد القيود حده فادمى معصمى ويزداد الوجع ..
ومعه يزداد اشتياقى ولوعتى التى لا تهدأ ابدا ..
عقلى منهك كثره معاركه معى انهكته وافقدته قدرته على الاستمرار..
اعتقد احيانا انى سااجن واحيانا ادعى الصبر وكثيرا اسقط بين اشلائى باحثه عن بقايا لك هنا ..
بعض من كلمات كانت تحيل حياتى ربيعا دائما ..ابحث عن بقايا تزرع شىء من بسمه هاربه من قيود المستحيل ...واعرف انها ماهربت الا لتموت على شفتى...فلا يحق لها اختراق قوانين الطبييعه ...
ااااه يالوعتى لو انك تعلم لو انك فقط تعلم ..
لكنى افضل الصمت وافضل عذابات نفسى على ان القى بهواجسى اليك ..
بعض من كبريائى يحفظنى بعيدا ..ولما القى عليك بعذابات لست بحاجه اليها ومالفائده ؟؟
وما انتظر منك ان فعلت كلانا يعرف النهايه..وكلانا يحفظ الاخر..
كما احفظ لون عينيك والتى لن تكتحل عينى برؤيتها بعد الان ..
اتساءل كثيرا كيف توهمنا اننا سنلتقى وكيف اقتربنا حتى تلاشى احدنا فى الاخر ..
ثم كيف كان انفصالك عنى كانفصال روحى عن جسدى الهزيل..
كم كان انفصالك يؤلم ولازال يؤلم واذ انظر احيانا الى وجهى فى المرآه .. لا اعرفه ..بالكاد اعرفه ...
شحوب موتى يغلف ملامحى..منذ رحلت عنى وانا حقا جثه هامده ..
فكيف تنبض خلايا جسدى بغير قلبىاو الذى سافر معك فى رحلتك و التى دفعت كل ماتملك لها ..
لتكون بلا عوده ... ..
كلما ازدادت حده الامى ..تمسكت ببعض صبرى ونسجت منه اسطوره عن متحابين لم يستطيعا ان يلتقيا فلم يتوقف اى منهم عن انتظاره للاخر فكانت رحله كل منهم الى الاخر بلا عوده ........

الثلاثاء، 29 يناير، 2008

من تخاريف الوجع.....


زى نسج العنكبوت
حوالين فريسته الميته
اتجمعت
حواليا كل المهزله
زى ماالايام بتهدى مرها
تسقيه لاضعف اهلها
زى الغناوى ماتوجعك
الفرح فيها يفكرك
والحزن فيها يجرحك
كل اللى جاى يصبح عدم
ساعه سكوت نبضك
نهايه مرغمه
كل الخيوط اتشبكت
صنعت شباكها لصيده سهله
تضمها
كنت الفريسه المعدمه
اههين على حظك لاعمره ف يوم ضحك
لحظه ماجه يضمه الامل
سكاكين خداعهم جرحت
نزف الوريد موته بطىء
نبضه ورا التانيه بيسكت عزفها
والمهزله
ميت وعايش
او يجوز
عايش ساعات الموت وجع
عقده ورا التانيه ف اخرهم عنكبوت
فارد ضلوعه ومنتشى
حاسس بزهو النصر
حامل ليك كفن
مادد سواد قلبه على كفوفه وجاى
قاصد يبارك للنهايه المؤسفه
............
من تخاريف الوجع

الاثنين، 28 يناير، 2008

ان كان الموت قادما..


لا اعرف مالذى ينتظرنى هناك..
لا اود ان اكون متشائمه..
و لا استطيع ايهام نفسى بالامل..
ان كان الموت قادما فلا باس..
فقط من حقى ان اعلن انى كنت اود ان اقترب حد الملامسه من بعض الاشياء التى احببتها..
ربما اشتقت لمطالعه غروب- يوما ما- برفقه من احببت.
وربما تماديت فى خيالى فتمنيت ان اربت على كتفه حين يشتد البلاء ..
وقد يذهب خيالى بعيدا بعيدا حد تخيل طفله جميله كنت اود ان اصبح ام لها ..
فاطعمها كل ماحملت بصدرى من حنان- ادخرته- فقط لها..
ربما او غالبا لن انجب الطفله ولن ارى الغروب ولا الشروق ..
وربما يظل جسدى حبيس اوهام الموت والحياه..
معتقل حيث لا يرى من الايام سوى لحظات انتظاره..
ان كان الموت قادما فلا باس..
ليمهلنى فقط حتى اخبر احبائى..كم كنت غبية اذ اضعت اوقات كثيره..
ولم اتمكن من منحهم اعترافى ..كم كنت غبية حين لم استطع فعل شىء..
سوى التجهم امام سريان الحياه..ونسيت فى غمره التيارات الكثيره ..
ان اصرخ معلنة حبى لهم..
ان كان الموت قادما فلا باس..

الأحد، 27 يناير، 2008

اغتراب ....


يكبرنى بعامين ...
كان كثير الصمت ،وكنت كثيرة الكلام ...
اعتدنا جلسات السمر المسائية ليقدم كل منا تقريره إلى الآخر ..
كان الرابط الوحيد بينى وبين عالم الرجال..
فى دراستنا الجامعيه، كنت انتظر نهاية كل أسبوع لأعود إليه بتقاريري وثرثرتي عن صديقاتي ،وتلك الحياة الجديدة التى أحياها ..
.اعتاد أن يخبرني أني حبيبته ...و زنبقته الرقيقه..

حين انتهت دراسته، بدأ عمله سريعاً وبكل حماس ..
اليوم أصبح مهندساً ..
عملاقاً كان فى عيني ..حين تطلب الأمر الغربه ،بكيت كثيراً لفراقه ..
أقربهم كان إلى قلبي وعقلي ..
.فى ذلك اليوم ،ربت على كتفي ..قبل جبيني ،وأخبرني أني حبيبته وزنبقته الرائعه
.رحل ..
أخذته الليالي الباردة والجافة ...
والتى - شيئاً فشيئاً- صنعت منه آخر ...جمود يتعرىمن المشاعر ..
وثلوجاً من الغربةِ تبني جدراناً ...
بصوت أمتلىء بروده، هاتفني كيف حال حبيتي وزنبقتي الرائعه ؟؟؟

ازدادت الأحمال ،وابتعدت الأيام .. وابتعد معها ..
أرسل لي صورة حديثة .. ازداد سمرةً..
وشيئاً باهتاً غلف روحه ،وخبى بريقٌ كان يميز عينيه...
وعلى ورقةٍ صغيرة..إهداءٌإلى حبيبتي وزنبقتي الرائعه.

فى أول زيارة بعد غربته فى بلاد البترول الجافه ..
.حاولت أن أراه ..شىء ما أخذه هناك ،ربما تلبسته الوحده..
فما عاد يعرف ثرثرتنا ،ماعاد يعرفنا ...
يهيم بنظره بعيداً ..أطاردُ نظراته، وأعدو خلفها، لا أجد لها مرفأ..
يشتعل في قلبي سؤال ،ويخبو عند أقترابي من النطق،من أنت ؟؟؟..
عملاق كان فى نظري ...أحدُانا كَبِر ،والآخر تقزم ..
.أراه الآن من أعلى...

حين هبت إحدى العواصف ،ابتعد ....
غاب فى قوقعتهِ ،التي يحتمي بها ...
ترك فراغاً يسعُ مزيداً من العواصف.....

أخي.
.ذبلت زنبقتك ،التي كانت رائعه ..

هذيان ....


الاحساس بالوحده فى حد ذاته لا يمثل قمة الماساه..ولكن مايالمنى حقا مابعد الوحدة....
مالذى ينتظرنى هناك حينما تفرغ منى الحياة وافرغ منها..
يهيىء لى احيانا انى فى بدايه منحدر وسرعان ماساصل الى نهايته..ونهايتى ..!!!
لكن مايحدث ان الانحدارات تتوا لى دون حد للثبات او الانتهاء ..!!
افقد اتزانى على حافة الانتظار..افقد معنى وجدوى الحياه ..ّ!!!
احيانا انسج من هذيان الواقع بعض الامل ..لكنه مهترىء ضعيف..

مانا ان القى به جانبا حتى يتمزق ..واتمزق معه قطعا كثيره..
وفى لحظات جنونى اعيد ترتيب قطعى وانثرها فى الفضاء ..

واضحك مابين الارض والسماء واسخر من حتميه الامور التى تنبىء بموتى ..!!
ثم ارفض موتى على اعتاب الامس ..!!
ولكنى لا استطيع استنشاق هواء المرتفعات المحمل بقسوة اعبائى..!!
تبدو دائرتى مغلقة على وحدى ..
ويبدو ان الفكاك من انياب الالم سراب
اهذى به احيانا-كلما اشتقت بسمه-وسط انحدراتى الكثيره...!!


هذيان.....

الجمعة، 25 يناير، 2008

شروق تايه.....


مين عايز يعيش ميت

ومين اختار يفارق شمس ايامه

مفيش اصرار على الاحزان

دا مش ممكن

ولو لحظه شروق هاربه بتلقانا

حنحضنها بشوق جارف

ودمع عيونا لو يفرح

نسامح كل شىء فايت وكان جارح

ونستنى اللى جاى بكره

بصبر حباله ساندانا ومش دايب

مفيش اوجاع بنحملها بلا معنى

دا لو نلقى مكان نهرب له

راح نهرب

ولونقدر نعيش ايامنا من تانى

نرجعها وحنعيشها

ومين يكره يبات الفرح على بابه

ومين يقدر يقول للبسمة يوم لاء

يجوز يمكن

يكون ف ظروفنا شىء اقوى

يجوز عايشين وبنشاغب مع الايام

بنستنى شورق تايه ف ضلمتنا

ونحلم بالحياه تعدى وبر امان

ومين عايز يعيش ميت

ومين قاصد يصادر عمره ف الاحزان

.......

احتراق.....


لم تحاول يوما ان تكون اخرى ..لم تتقمص دور لاحدى الشخصيات المبهره ولم تضع قناع يجعل هاله الجمال تضىء حولها..
تبدو لمن لا يعرفها هادئه ..وقد تبدو دافئه ان اقتربت ..لكن ما ان تعبر الاسوار وتقترب اكثر حتى تستشعر النيران

التى تختفى وراء انعزالها ..
لم تسمح يوما لاحد بالاقتراب من مدار الاحتراق..
اخبرها احدهم انها ا كثر من جميله ورائعه وانها بحق مبهره ..ابتسمت له مخبره اياه ان الجميل يرى كل شىء جميل ..
انفجرت الضحكات داخلها ..لو يعلم كم تعاستها ..لعرف ماتعانيه ومااتهمها يوما بالجمال ..!!
يبدو لها احيانا ان الجمال صفه يتصف بها المرفهون وهى لا وقت لديها لتصبح جميله ..ترى للجمال عنايه ورقه وربمااستكانه ..

وهى لم تمتلك يوما وقتا للعنايه برقتها ولم تكن ابدا رقيقه ولا احسبها يوما استكانت كالاخريات ...!!
خلف ظاهر الهدوء يكمن الالم وتتجلى الصراعات داخلها ..مشحونه صاخبه .. يزدحم يومها باالاف الاسئله المعلقه فىالهواء..تتخفى خلف آراء متزنه ..بينما تستعر النيران بداخلها ..تضىء الاركان الخفيه..تتوهج الذكريات المريره ..

تلتحف الوحده فى النهايه..لتمارس طقوس البكاء بعفويه امام نكباتها وتجثوعلى اعتاب الالم راجيه اياه ان يتركها او ان ينهى الحياه..!!!
احيانا يخيل لها ان الحياه توقفت هنا ..عند احبة تخاذلو واحلام فقدت ملامحها ..ولم تعد تعرفها..يعتقد البعض فى شجاعتها..

ويتخيل اخرون انها لا تهاب القادم..والبعض يراها مثال يحتذى به..اذ ان الصمت يعتقد فيه قوة..لم تصرخ الما امام احدهم ..

ولم تدمع لها عين ..فقط يرى الاخرين منها مااردو ان يرو ..!!
ومن يستحق ان يرى احتراقات قلبها ..واختناقها ومن بحق السماء يستحق ان يرى انفجار بركان الدموع..
اخبرتها
فليذهب الجميع الى الجحيم..
لم اعد اكترث ..لن اتزوج وفقط..!!
تحدثت الى امها بهدوء واتجهت الى غرفتها واغلقت الباب ارتمت على حافه الذكريات وانسكبت الدمعات حاره!!!
فى حين اشتد الحوار صخبا
اوقفت الجميع بصوت يرتفع فوق صراع لا ينتهى ..
لن يعود..لا فائده من معاوده ذات الحوار وذات الانتظار
توقفوا فقدنا كما فقدناه ..
حدثيه..
فقدنا لغه الحوار منذ زمن ولم يعد لكل الهراء معنى
مانفعله هو البكاء على اللبن الذى انسكب بالفعل
مانفعله هو استمرار مضنى لتعذيب الذات
فقط اوقفو المهزله انا لا اذكره ولا اريد
القت كلماتها بقوة وعم الصمت
اتجهت الى الامها تتدثر بها بكل هدوء..!!
هذا الصباح افتقدته كثيرا..
ارادت فقط ان تهاتفه لتخبره اشتاق اليك..
اشتاق انتظارك لى ولثرثراتى وصخبى..اشتاق قفزاتى الطفوليه امامك و حملك لى كعصفور صغير.
اشتاق رحابه قلبك ومناوشات الدمع على اعتاب عينيك السوداء حين تصيبنى الحمى..
وعصير البرتقال الذى دأبت على صنعه لى فى تلك الفترات البعيده كما اخبرك اطبيب وملازمتك لفراشى ..
اشتاق احلامنا وجلدنا عند الازمات ..
حين القى من تحب عليها بقنبله الفراق..وحين امتلات الحياه بدوى قاتل واوشكت على الانهيار..
لم تبحث عن احد سواه ..
ولم تجده..!!!
اخبرتها صديقتها ان عليها مراجعه طبيبها والاهتمام بصحتها التى تذبل رغم مسحه الثبات التى تحاول ان تطلى بها الهالات السوداء و التى تكاثفت حول عينيها تعلم جيدا ان الذبول يتمكن منها يوم بعد يوم..
ضحكت حتى قاربت دموعها على الظهور ..
وبلا مبالاه اجابت
لما ؟؟
تناثر غضب صديقتها
واتهمتها بالانتحار
قابلت غضبها بمسحه ايمان -لم تصدقها -
انا اهتم اعلم ان نفسى ملك لخالقها وانا اعى ذلك تماما
سمعت داخلها صرخه كاذبه تنطق بها كل الخلايا
هى فقط تهمل مااستطاعت فى محاوله لانقاص مخزون الايام سريعا
علها تصل النهايه ..!!
حتى فناجين القهوه التى تعشقها رغم انها تزيد الامر سوء
تعلم تمام انها تعشق فيها تمردها على ماقدر لها من الالم
فقط محاوله يائسه وربما مجنونه
لمنتحره تحاول ان تبدو شهيده !!!

نسيج الصمت ..

احيانا تهفو نفسى لاشياء عاديه جدا ..تماما كالاخريات ..
للحظات اتمنى لو ان لى طفلة صغيره ..اطعمها كل تناقضاتى ..
اضحك من نفسى اذ اتصور ان الصغيرة لن تفعل سوى ان تحبنى..
بكل لحظات جنونى وهدوئى ..بكم التضاد الذى صادف ان يتملكنى ..
هذيان الاحتياج ياخذنى لبعض الوقت ..وما ان يحدث حتى اتنكر له ..
وافقد ذاكرة الاشياء واذكر منها فقط بعض علامات على الطريق..
ارشدتنى يوما بانحدار قوى قادم ولم التفت..!!