السبت، 25 أغسطس، 2012

هرتلة

لما تكون حاسس فرحتك
وانت زى الطفل الصغير
متعلق بقلب
بتغمض عنيك وتجرى لحضنه
وانت فارد جناحات الحلم
عارف انه حيضمك
ويجبر بخاطرك
ويطبطب على اى كسرة نفس
حسيتها
لما القلب يقولك متخافش
انا معاك
امان بوسع السما بتحسه
وانت ف ضله

تخيل
وانت بتحلم
وماشى السكة مطمن  
يوقفك القلب فجاءة
وبدون مقدمات
يضربك قلم؟
تفتكر حتفوق ساعتها
ولا محتاج
وجع موت
علشان تفهم






ليست هناك تعليقات: